منتدى الحويدر

منتدى الحويدر


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

هل يصلح العرب للحكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 هل يصلح العرب للحكم في الأحد نوفمبر 22, 2009 6:00 pm

قاهر الضلام

avatar
هل يصلح العرب للحكم
لو سألتك هذا السؤال فلن تخرج إجابتك عن نعم أو لا. فإن كانت لا فنحن متفقون وإن كانت نعم , فدعني أسألك لماذا يطلبون العون من الآخرين لتثبيت دعائم حكمهم ؟ أو , لماذا يبنون دعائم حكمهم على أكتاف الآخرين ؟
نراهم في عصرنا هذا ولوا وجوههم شطر الغرب يطلبون الدعم والتثبيت والمعونة ليبقوا في حكمهم , فهل هذا حادث طارئ جديد على سلوكهم أم أنه ديدن وطابع وصفة لازمة لهم ؟
أنا أقول لك أنه ديدن وطابع وصفة لازمة لهم لعدم صلاحيتهم لتولي الحكم حتى إمارة السفر والتي لا حكم فيها بل هي إمارة تنظيمية فقط لا يصلحون لها.
ودعني كما عودتك أسوق لك قصصاً من التاريخ لأدلل على ما أقوله ولأغير استنكارك لعنوان القصة لإستنكار للإستنكار …
يقولون أن ذو نواس الحميري – صاحبنا في قصة لخنيعة فلتراجعه هناك – بعد أن تولى الحكم وأصبح ملكاً على مجموعة من الرعاع , طغى وتجبر وقتل كثيراً من قومه , ففر رجل منهم اسمه دوس ذو ثعلبان , وسلك طريقه إلى قيصر ملك الروم ليستنصره على ذي نواس , ولكن قيصر رفض أن يرسل جنوده عبر صحراء قاحلة فيموتون من العطش , لهذا كتب قيصر إلى ملك الحبشة يأمره بنصرة هذا الرجل وبطلب الثأر له , فأرسل ملك الحبشة جيشاً كبيراً على رأسه القائد أرياط ويعاونه القائد أبرهة – صاحب قصة الفيل – فقتلوا ذا نواس واستولوا على اليمن وصارت اليمن تحت حكم الحبشة الذي استمر ثنتين وسبعين عاماً .
وحينما أرادوا أن يتخلصوا من حكم الحبشة لم يقاوموهم أو يثوروا عليهم بل سلموا مقاليد أمرهم لمحتل آخر يحكمهم ويسير شئون بلادهم.
كيف كان هذا؟
تكررت نفس القصة , خرج رجل اسمه ذي يزن وفعل نفس ما فعله دوس وتوجه إلى قيصر فلم يستجب له تلك المرة فتوجه إلى كسرى في قصة طويلة سخيفة إدعى فيها ذي يزن أن جبال بلاده ذهباً وفضة حتى يحث كسرى على المجئ بجيوشه , ولكن كسرى لم يكن مغفلاً يلقى بجنوده في بلاد بعيدة صحراوية , فاستشار كسرى معاونيه فأشاروا عليه بجمع كل المجرمين والقتلة والسفاحين الملقون بغياهب السجون وإرسالهم إلى اليمن , فإن استولوا عليها فهي زيادة في ملك كسرى تابعة له , وإن ماتوا فلقد تخلصت فارس من عتاة مجرميها .
ولعلك تذكر ما قلته لك عن كذب العرب حينما يذكرون أعداد جيوشهم , فلك أن تتخيل عدد هذا الجيش الفارسي الذي فتح اليمن وقضى على الحبشة ؟ لم يكونوا مئات الآف , ولا حتى بضعة الآف , بل كانوا ثمانمائة رجل ,فقط ثمانمائة في ثمان سفن , غرق منها بالطريق سفينتين وبقى ستة , أي ستمائة رجل!!!!!!!!!!
قاتل الفرس الحبشة وانتصرت الفرس وصارت اليمن ولاية فارسية يعين لها كسرى أحد عماله الفرس , ومن أعجب العجب أن العرب دبجت القصائد في مدح ذي يزن وفي بطولته وشجاعته وبسالته وهذا الهراء , وهو لم يقم بأي دور سوى استدعاء محتل ليطرد محتل .
أرى أنك وافقتني على ما ذهبت إليه من أنهم لا يصلحهم حاكم منهم بل تستقيم أمورهم بحاكم من غيرهم وهم يسعدون بحكم الغير لهم
وظل الفرس على رأس اليمن حتى جاء الإسلام.
وإلى لقاء آخر مع مشينة عربية أخرى

http://kata.ba7r.org/

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى